مروى الاطرش ومحمد الغريبي

تفاصيل وفاة أسرة ليبية كاملة بعد "تعليق" على فيسبوك

مروى الاطرش ومحمد الغريبي، العديد من قصص النجاح التي يتم الإحتفال بها، وما إن تمضي ساعات الفرح بالنجاح حتى تنقلب هذه الفرحة إلى حزن بليغ، وهذا ما حدث مع عائلة الفتاة الليبية مروى الاطرش بعد وفاتها بعد حفلة التخرج الخاصة بها بثلاث أيام فقط، وقد تناقل رواد مواقع السوشال ميديا الصور التي نشرتها مروى الاطرش بخصوص هدايا حفل تخرجها التي أحضرها لها زوجها محمد الغريبي، وخلال المقال سنوضح سبب وفاة كلاً من مروى الاطرش ومحمد الغريبي.

معلومات عن مروى الاطرش ومحمد الغريبي

الزوجين مروى الاطرش ومحمد الغريبي لديهم طفل لم يتجاوز السنتين من العمر ويدعى عبد الحكيم، حيث قضى جميع أفراد الأسرة سوياً في حادث سير مروع منذ ساعات، يذكر أن العلاقة التي كانت تجمع الثنائي هي علاقة محبة وود وتفاهم، واذداد الأمر سوءاً عند وفاتهم بشكل جماعي، وتناقل النشطاء تعليق بالموت لهم جميعاً من قبل إحدى الفتيات، والتي علقت على منشور الدعم الذ نشرته مروى الاطرش على صفحتها على الفيسبوك بعد تخرجها.

تفاصيل وفاة أسرة ليبية كاملة بعد “تعليق” على فيسبوك

الحزن عم مواقع السوشال ميديا في ليبيا بعد وفاة عائلة كاملة مكونة من الزوجة مروى الاطرش وزوجها محمد الغريبي وطفلهما الصغير عبد الحكيم، وذلك بحادث سير، وتفاعل النشطاء مع خبر وفاة أسرة ليبية كاملة بحادث سيارة بعد تعليق على منشور للزوجة عبر فيسبوك، قالت صاحبة هذا التعليق المشؤوم “إن شاء الله تموت انت وياها”، ليرد محمد الغريبي عليها قائلاً شكراً على مرورك، يذكر أن مروة الأطرش احتفلت بتخرجها من إحدى الكليات في جامعة طرابلس في ليبيا، وقامت بإدراج الصور على حسابها على الفيسبوك، وقد أدرجت العديد من الصور للهدايا التي تلقتها من الأهل والأصدقاء، ومن أهم الصور التي جمعت مروى الاطرش ومحمد الغريبي بعد حفل التخرج ما يلي:

مروى الاطرش ومحمد الغريبي
مروى الاطرش ومحمد الغريبي
مروى الاطرش ومحمد الغريبي
مروى الاطرش ومحمد الغريبي

تفاصيل حفل تخرج مروى الأطرش

في تاريخ يوم الأحد الماضي الموافق 14 أغسطس، احتفلت مروة الأطرش بتخرجها من كلية التقنية الطبية بجامعة طرابلس، وقد حضر حفلة التخرج زوجها محمد غريبي وطفلهما عبدالحكيم الذي يبلغ من العمر عامين، إضافة إلى تواجد والدها ووالد زوجها، لمشاركة مروة فرحتها بالتخرج، وخلال الحفل تم التقاط العديد من الصورة التذكارية لتوثيق هذا اليوم المميز، وقد قامت مروى الاطرش بإدراج بعض الصور التذكارية، لتتفاجأ بأحد التعليقات السلبية التي تدعو عليها بالموت كما يلي

مروى الاطرش ومحمد الغريبي
مروى الاطرش ومحمد الغريبي

شاهد أيضاً: قصة مسلسل عندما تغني الزهور ومواعيد العرض

العديد من القصص التي تفاعل معها الجمهور في ليبيا بحزن بالغ، والت يمن أبرزها قصة الحسد التي تعرضت له عائلة ليبية كاملة، توفيت في حادث سير مروع، وخلال المقال أوضحنا تفاصيل قصة مروى الاطرش ومحمد الغريبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.