ماذا قال الامام علي عن العراق والشيعة وكيف وصفهم

ماذا قال الامام علي عن الشيعة

ماذا قال الامام علي عن العراق والشيعة وكيف وصفهم، يبحث العديد من الأشخاص المهتمين بالشيعة وكل ما يتعلق بالشيعة وخاصة في العراق، يبحث العديد منهم عن ماذا قال الامام علي عن العراق والشيعة وكيف وصفهم، يوجد العديد من الخطابات التي خاطب بها علي اهل العراق، حيث خطب الامام علي كرم الله وجهه خطبة عن العراق اهل العراق وصف فيها حال ووضع العراق عندما خدعهم معاوية وأعلامه، تابع المقال لتتعرف الي المزيد عن الذي قالة الامام علي كرم الله وجهه عن العراق واهل العراق.

ماذا قال الامام علي عن العراق

يبحث الكثير من الأشخاص عن ماذا قال الامام علي كرم الله وجهه على العراق، هناك عده مقولات قالها الامام علي عليه السلام مخاطبا بها اهل العراق، سوف نستعرض بعضها حيث قال الامام علي كرم الله وجهه مخاطبا اهل العراق” انتم الأنصار على الحق والاخوان في الدين والجنن  يوم الباس والباطنة دون الناس بكم اضرب المدبر وارجو اطاعه المقبل”.

ماذا قال الامام علي عن العراق والشيعة وكيف وصفهم
ماذا قال الامام علي عن العراق والشيعة وكيف وصفهم

قال الامام علي كرم الله وجهه يصف الكوفة  هذه مدينتنا ومحل لنا ومقر  شيعتنا، عن الامام الصادق عليه السلام تربه تحبنا ونحبها وعنه أيضا انه قال اللهم رمى من رماها وعادي من عاداها.

شاهد أيضا: ماذا قال المالكي عن الصدر تسجيل مسرب للمالكي يسيء للصدريين

هل قال الامام علي عليه السلام هذه المقولة (يا أهل العراق يا بلد النفاق والشقاق) 

يتسأل الكثيرون عن اذا ما قال الامام علي عليه السلام مقوله يا اهل العراق يا بلد النفاق والشقاق، نقل في المصادر انها صادره عن أعداء اهل البيت الذين يقولون التهم والسب لأهل العراق لان فيهم جذوه الثورة ورفض الظلم ولم يتقبل الحكام المتسلطين وانكر الإسلام المزيف الذي حاول الترويج له، ومنهم:

  • معاوية : فانه قال للوليد بن جابر الطائي : (وانك لتهددني يا أخا طي بأوباش العراق, أهل النفاق ومعدن الشقاق )
  • الحجاج: فانه قال في احدى خطبة : (يا أهل العراق يا أهل الشقاق والنفاق ومساوئ الاخلاق، أما والله لالحونكم لحو العصا، ولاعصبنكم عصب السلم ولأضربنكم ضرب غرائب الإبل).
  • وفي خطبة أخرى : (يا أهل العراق يا أهل الشقاق والنفاق ، ان الشيطان استبطنكم ).

شاهد أيضا: معدلات القبول 2022 في العراق الادبي العلمي

خطبة للإمام علي علية السلام حول الجهاد

يقول امير المؤمنين الامام علي كرم الله وجهه: استطاع معاوية أن يهيئ جيشه للقتال، فلما انتهى إلى الإمام عليّ(عليه السلام)أن خيلا لمعاوية وردت الأنبار فقتلوا عاملا له يقال له: «حسان بن حسان البكري» فخرج مغضباً يجر ثوبه حتى أتى النخيلة وأتبعه الناس فرقى رباوة من الأرض فحمد الله وأثنى عليه وصلّى على النبيّ(صلى الله عليه وآلة وسلم) ثمّ قال:

ماذا قال الامام علي عن العراق

«أَمَّا بَعْدُ، فَإِنَّ الجِهَادَ بَابٌ مِنْ أَبْوَابِ الجَنَّةِ، فَتَحَهُ اللهُ لِخَاصَّةِ أَوْلِيَائِهِ، وَهُوَ لِباسُ التَّقْوَى، وَدِرْعُ اللهِ الحَصِينَةُ، وَجُنَّتُهُ الوَثِيقَةُ، فَمَنْ تَرَكَهُ أَلبَسَهُ اللهُ ثَوْبَ الذُّلِّ، وَشَمِلَهُ البَلاَءُ، وَدُيِّثَ بِالصَّغَارِ وَالقَمَاءُ، وَضُرِبَ عَلَى قَلْبِهِ بالإسهاب، وَأُدِيلَ الحَقُّ مِنْهُ بِتَضْيِيعِ الجِهَادِ، وَسِيمَ الخَسْفَ، وَمُنِعَ النَّصَفَ.

ماذا قال الامام علي عن الشيعة وكيف وصفهم

أَلاَ وَإِنِّي قَدْ دَعَوْتُكُمْ إِلَى قِتَالِ هؤُلاَءِ القَوْمِ لَيْلا وَنَهَاراً، وَسِرّاً وَإِعْلاَناً، وَقُلْتُ لَكُمُ: اغْزُوهُمْ قَبْلَ أَنْ يَغْزُوكُمْ، فَوَاللهِ مَا غُزِيَ قَوْمٌ قَطُّ في عُقْرِ دَارِهِمْ إِلاَّ ذَلُّوا، فَتَوَاكَلْتُمْ وَتَخَاذَلتُمْ حَتَّى شُنَّتْ عَلَيْكُمُ الغَارَاتُ، وَمُلِكَتْ عَلَيْكُمُ الأوطان، وَهذَا أَخُو غَامِد قَدْ وَرَدَتْ خَيْلُهُ الاَْنْبَارَ، وَقَدْ قَتَلَ حَسَّانَ بْنَ حَسَّانَ ورجالا منهم كثيراً ونساء، والّذي نفسي بيده لَقَدْ بَلَغَنِي أَنَّ الرَّجُلَ مِنْهُمْ كَانَ يَدْخُلُ عَلَى المَرْأَةِ المُسْلِمَةِ، وَالمُعَاهَدَةِ، فتَنْتَزِعُ أحِجْالَهَما ورعتهما ،ثُمَّ انْصَرَفُوا موفِورِينَ، لمَ يكلم أحد منهم كلما، فَلَوْ أَنَّ امْرَأً مُسْلِماً مَاتَ مِن دون هَذا أَسَفاً مَا كَانَ بِهِ مَلُوماً، بَلْ كَانَ بِهِ عِنْدِي جَدِيراً!

يَا عَجَباً! كلّ العَجَب من تظافر هؤلاء القوم على باطلهم وفشلكم عن حقكم! إذا قلت لكم اغزوهم فِي الشِّتَاءِ قُلْتُمْ: هذا أوان قر وصر! وإذا قلت لكم: اغزوهم في الصيف قلتم: هذه حمارة القيظ أنظرنا ينصرم الحر عنا! فَإِذَا كُنْتُمْ مِنَ الحَرِّ وَالقُرِّ تَفِرُّونَ فَأَنْتُمْ وَاللهِ مِنَ السَّيْفِ أَفَرُّ!

يَا أَشْبَاهَ الرِّجَالِ وَلاَ رِجَالَ! ويا طغام الأحلام، وَيا عُقُولُ رَبّاتِ الحِجَالِ، ـ وَاللهِ ـ لقد أفسدتم عليَّ رأيي بالعصيان، ولقد ملأتم جوفي غيظاً حَتَّى قَالَتْ قُريْشٌ: إِنَّ ابْنَ أَبِي طَالِب رَجُلٌ شُجَاعٌ، وَلْكِنْ لاَ عِلْمَ لَهُ بِالحَرْبِ. للهِ درهم! ومن ذا يكون أعلم بها وأشد لها مراساً مني فو الله لَقَدْ نَهَضْتُ فِيهَا وَمَا بَلَغْتُ العِشْرِينَ، ولقد نيفت اليوم عَلَى السِّتِّينَ! وَلكِنْ لا رَأْيَ لَمِنْ لاَ يُطَاعُ.

في نهاية المقال نكون قد اوضحنا ما قال الامام علي عن اهل العرق وما اصل المقولة المشهورة يا اهل العراق يا بلد النفاق والشقاق، وخطبة علي كرم الله وجهه لأهل العراق حول الجهاد، ماذا قال الامام علي عن العراق والشيعة وكيف وصفهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.