التخطي إلى المحتوى

نتعرف معكم على الأحداث الجديدة في مسلسل قيامة عثمان الحلقة 60، حيث تبرز الكثير من المشاهدة المثيرة ومن أبرزها خداع توغاي لعثمان والوالي وما سيخطط له، كما نتعرف على مفاجأة زفاف عثمان ومالهون ومداهمة توغاي للزفاف ومن سيموت، شهدت الحلقة السابقة متابعة بشكل كبير بعدما ظهرت قوة المغول، ظهرت قوة جاموها بعدما هاجم قبيلة السيد أومور في هجوم قوي للغاية فقد تسبب في اضرار وخسائر للقبيلة، كما تسبب في بكاء السيد أومور وقد وصفه بأنه اسطورة وقد حولها إلى رماد، وليس هذا فقط حيث لن يتوقف توغاي وسيخطط للمزيد من الهجمات، حيث من ضمن مخططاته الهجوم على عثمان،حيث كان ينوى الهجوم على سوغوت وقبيلة الكاي في نفس الوقت على الرغم من الاتفاق بينهما، لكن توغاي بنتهز اي فرصة من أجل قتال عثمان، حيث اتيحت له الفرصة في هجومه على أومور.

لكن حدثان قد تسببا في تراجع توغاي عن الهجوم، الحدث الأول وهو الوالي غيخاتو الذي امر توغاي بعدم الهجوم وذلك من أجل جمع الضرائب التي تحتاجها الدولة الالخانية التي تعانى وفي خطر كبير، وأن توغاي بكونه أمير القبائل يجب عليه الحفاظ على النظام ولا بتسبب في تمرد كبير، والحدث الثاني هو أن عثمان قد هدد توغاي بعدم افساد الاتفاق حتى لا يغضب غيخاتو حيث أن قوانين جنكيز خان تنص على الحفاظ على الاتفاق والا الموت، والمغول يتبعون هذا القانون، ورغم ذلك جعل توغاي الوالي غيخاتو وكذلك عثمان بأنه سيلتزم بالاتفاق ولكن توغاي أوضح نيته بأنه يخدع عثمان، حيث سيعطيه موتا أقصى مما يتخيل، وأكد توغاي نيته من خلال الاعلان أنه يستعد للهجوم على قبيلة الكاي خلال حفل زفاف عثمان ومالهون.

حيث قال توغاي بان حفل الزفاف سيكون قبرا لسادة الكاي، ويظن توغاي بأنه سينجح في تدمير قبيلة الكاي مستغلا خداع عثمان بالاتفاق وانشغاله مع محاربيه في حفل الزفاف، ربما يحدث قتال بين الطرفين بعد محاولة توغاي الهجوم، ولكنه سيفشل في تحقيق أهدافه الاساسية، من المؤكد أن عثمان ومالهون سيكونا بخير ولكن هل سيموت أحد المقربين منهم، ربما يموت السيد أومور.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *